سياسة

Jweb news

تاريخ النشر: 28 نوفمبر 2019

الفريق قايد صالح يشيد بالمسيرات الدّاعمة للجيش والمسار الإنتخابي

أكّد الفريق أحمد ڨايد صالح نائب وزير الدفاع الوطني رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، أنّ "المَسيرات الشعبية التي تشهدها كافة رُبوع الوطن، والتي وقف خِلالها أبناء الشعب المُخلِصين صفا واحدا دعما للمسار الانتخابي ومساندةً للجيش الوطني الشعبي في مواقفه، مُلتَفِّين حول مقاربته البنّاءة لتجاوز المرحلة الحساسة التي تمر بها البلاد، إنما تُتَرجِم درجة النضج العالية لأبناء الجزائر ووعيهم بما يحاك ضد بلدنا من مكائد ودسائس ومؤامرات، لعرقلة مسيرة الجزائر والجزائريين، كما تعكس من جانب آخر تَرَسُّخ قيم الإخلاص والوفاء لديهم وروحهم الوطنية الفياضة، المعتزة بالانتماء لجزائر التضحيات والبطولات والمبادئ الوطنية الحقَّة التي لن تحيد عنها أبدا مهما عَظُمت التحديات وتعددت الرهانات".

وأضاف الفريق اليوم الخميس، خلال زيارة عمل وتفتيش إلى قيادة الحرس الجمهوري، أنّ " الشعب الجزائري المسنود بجيشه الذي رافقه مرافقة صادقة وثابتة في هبته السلمية لتحقيق تطلعاته المشروعة، والملتزم بمهامه في الحفاظ على الأمن والاستقرار وحماية الحدود الوطنية والوحدة الترابية والشعبية للبلاد، قطع أشواطاً كبيرة في مسار تجسيد الإرادة الشعبية التي ستتحقق بحول الله تعالى وقوته في الاستحقاق الرئاسي المقبل، يوم 12 ديسمبر واختيار الرئيس القادم للجزائر بكل حُرّية ونزاهة".

وذكّر أحمد قايد صالح بالمخطط الدنيء الذي كان يستهدف الجزائر وتم كشف خيوطه بفضل إدراك الجيش الوطني الشعبي لأبعاد هذه المخططات الخبيثة وإدراك الشعب الجزائري لخطورتها".